منتديات أئمة الأوقاف المصرية


آخر المشاركات
منشور الوزارة للمديريات بشأن الدرجات 2014 ..:||:.. وفاة فضيلة الشيخ طارق خطاب المدير السابق لإدارة البدرشين بالجيزة ..:||:.. فتح العلي في استقبال العام الهجري ..:||:.. افتتاح مسجد الفتح برمسيس ..:||:.. بيان بعلاوة الحد الادنى لجميع الدرجات ..:||:.. نظام عمل المفتش بالادارة ..:||:.. عناية الإسلام بالسنة النبوية المطهرة خطبة للشيخ أحمد عبد النبي ..:||:.. خطب شهر المحرم لعام 1436 هــ ..:||:.. صفات نحتاجها في النقيب العام للأئمة ..:||:.. الترقيات ..:||:.. الدرجات ..:||:.. هل وصلت منحة عيد الأضحى أم لا ؟ وكم قبضتها ؟ ..:||:.. اساسى المرتب من1/7/2010الى30/62015كل سنة على حدة لكافة الدرجات ..:||:.. مهارات الاتصال وفن التعامل مع الجمهور ..:||:.. التخطيط والرقابة المالية ..:||:.. أساليب الرقابة والتدقيق للاختلاسات والاحتيال المالى ..:||:.. قوائم التدفقات النقدية ..:||:.. السعادة للشيخ -- حسن أبو العز ..:||:.. الى الاستاذ سعد احمد علي غابه ..:||:.. كيفية حساب المستحقات التأمينية(معاش الاجور المتغيرة) للاحياء ..:||:.. وزير الأوقاف يتلقى قرار منح الضبطية لمفتشي الأوقاف ويشكر وزير العدل على سرعة إصداره ..:||:.. اختلافات بين المديريات في صرف المستحقات المالية ..:||:.. عقد اللقاء الأول لاختيار المرشحين للحصول على الضبطية القضائية من مفتشي وزارة الأوقاف ..:||:.. بعض الفروق بين النقابة المهنية والنقابة العمالية ..:||:.. هل تتغير سياسة الأوقاف في الرد على الشكاوى ..:||:.. اقتراح لماذا لم تنشر أسماء من حصلوا على الدرجات في المنتدى وتكون خدمة من المنتدى للأئمة ؟ ..:||:.. اقوال على فراش الموت ..:||:.. التحسين ..:||:.. سياسات و تخطيط عمليات النقــل ..:||:.. مهارات التحليل المالى واعداد الموازنات ..:||:.. دور المراجع الداخلى فى ادارة المخاطر المالية ..:||:.. قى ذكرى الهجرة النبويه الشريفة الاخوة فى الله للشيخ علاء الشال من مسجد الاربعين ..:||:.. الصبر على الابتلاء لفضيلة الشيخ علاء الشال ..:||:.. خطبه للشيخ علاء الشال من مسجدالجهيني بميت الخولى مؤمن 2014 ..:||:.. خطبة عيدالفطر2014 بساحة ميت طاهر للشيخ علاء الشال ..:||:.. خطبة عيد الاضحي للشيخ علاء الشال لعام 2014 بساحة ميت طاهر ..:||:.. استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات ..:||:.. مهارات حل المشكلات و اتخاذ القرارات ..:||:.. المحافظة على البيئة من النفايات والتلوث ..:||:.. منشور الوزارة بمنع الإجازات الداخلية للأئمة ومطا ..:||:.. خواطر حول الهجرة للأستاذ رجب خليل ..:||:.. الهجرة دروس وعبر ..:||:.. الي الاستاز سعد غابه المحترم فرق بيني وبين زميلي ونحن تعيين سنة مالية واحدة فما الحل ؟ ..:||:.. الدرجة الثانية ..:||:.. وزير الأوقاف يلتقي وزير العدل الأحد بشأن الضبطية القضائية ..:||:.. وزارة الأوقاف تقرر : عدم التجديد لأي معار يثبت عمله ضد مصلحة وطنه ..:||:.. جدول الدروس اليومية بالمسجد ..:||:.. أسئلة حول نقابة الأئمة تحتاج إلى إجابة ..:||:.. كورس فنون التصوير الصحفيه"مجله 3 وجوه" ..:||:.. مسابقة مديرى الادارات ..:||:..

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات أئمة الأوقاف المصرية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


منتديات أئمة الأوقاف المصرية » ۩╝◄الداعية جامع وجامعة►╚۩ » ۩╝◄مواضيع عامة ومتنوعة►╚۩ » البلطجة : مفهوم – احكام - علاج



البلطجة : مفهوم – احكام - علاج

البلطجة مفهوم – احكام -علاج المفهوم لغة واصطلاحاً . كلمة ( بلطجة ) في اللغة : لا يوجد أثر لهذه الكلمة لا فى( مختار


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك أضافة موضوع جديد

معلومات الكاتب
22-12-2011 08:54 مساء
عضو متميز
rating
رقم العضوية : 7
الحالة : offline
المشاركات : 236
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 16-11-1971
الزيارات : 181
الدعوات : 1
قوة السمعة : 36
الوظيفة : إمام وخطيب ومدرس



Share |
بسم الله الرحمن الرحيم

البلطجة

مفهوم – احكام -علاج


المفهوم لغة واصطلاحاً .
كلمة ( بلطجة ) في اللغة :
لا يوجد أثر لهذه الكلمة لا فى( مختار الصحاح ) ولا فى كتب اللغة المعروفة
وهي لفظ دارج في العامية وليسله أصل في العربية، ويعود أصله إلى اللغة التركية، ويتكون من مقطعين: "بلطة"و"جي": أي حامل البلطة،و"البلطة" كما هو معروف هي الأداة الحادة المعروفة التي تستخدم لقطعالأشجار وتكسير الحطب وتعني العنف والقسوة والشدة.
قديما كان من يحمل البلطة وهىآلة حادة لتقطيع الأشجار يطلق عليه بالتركية بلطجي وكانت هناك فرقة فى الجيشالعثماني يطلق عليها البلطجية أيضا نظرا لحملهم البلاطي ومع مر العصور وانحلالالدولة العثمانية انتشر الفساد بين جنود وفرق الجيش العثماني فصار يرمز للشخصالفاسد بالبلطجي نسبة إلى هذه الفرقة من الجيش العثماني والتي تحمل البلاطي وصارتعلما في مصر للإنسان المنحرف أو اللص أو الحرامي والذي يستخدم القوة والعنف ضدالناس الآمنين .
ولكن اتفقت الاقاويل ان ابرع من استخدم البلطجية همالمغول وكان لهم صيحات تشبه بلطجية ايامنا هذه وكانوا يحاربون بالبلطة وانتقلتالبلطجة من شكل لشكل حتى اصبحت على ما نراه اليوم من اشكال متعدده للبلطجة فى مصر
البلطجة في الاصطلاح
والبلطجة في الاصطلاح هياستعمال القوة لاستغلال موارد الآخرين بهدف تحقيق مصلحة خاصة ؛( البلطجة"معناها في الاستخدام الشائع: فرض الرأي بالقوة والسيطرة على الآخرين، وإرهابهموالتنكيل بهم. وهو مايستغله الخارجون على القانون بعد الانفلات الامنى بعد ثورة 25يناير فى مصر)

قصةأول جريمة بلطجة فى الاسلام
عن أَنَسٍ ، " أَنَّ رَهْطًا مِنْ عُكْلَوَعُرَيْنَةَ أَتَوُا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالُوا :يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّا كُنَّا أَهْلَ ضَرْعٍ ، وَلَمْ نَكُنْ أَهْلَ رِيفٍ، فَاسْتَوْخَمْنَا الْمَدِينَةَ ، فَأَمَرَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَوْدٍ يَخْرُجُونَ فِيهَا فَيَشْرَبُونَ مِنْأَلْبَانِهَا وَأَبْوَالِهَا ، فَقَتَلُوا رَاعِيَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَاسْتَاقُوا الذَّوْدَ ، فَبَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي آثَارِهِمْ ، فَأُتِيَ بِهِمْ ، فَقَطَّعَأَيْدِيَهُمْ وَأَرْجُلَهُمْ ، وَسَمَلَ أَعْيُنَهُمْ ، وَتَرَكَهُمْ فِيالْحَرَّةِ حَتَّى مَاتُوا عَلَى حَالِهِمْ " . هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌمُخَرَّجٌ فِي الصَّحِيحَيْنِ مِنْ طُرُقٍ عِدَّةٍ
عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال ‏قدم أناس من عكل ‏‏أوعرينة‏‏فاجتووا ‏ ‏المدينة ‏‏فأمرهم النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏بلقاح ‏وأن يشربوا منأبوالها وألبانها فانطلقوا فلما ‏‏صحوا ‏قتلوا ‏‏راعي ‏ ‏النبي ‏صلى الله عليهوسلم ‏واستاقوا النعم فجاء الخبرفي أول النهارفبعث في آثارهم فلما ارتفع النهارجيء بهم فأمر فقطع أيديهم وأرجلهم ‏‏وسمرت ‏‏أعينهم وألقوا في ‏‏الحرة ‏‏يستسقونفلا يسقون ‏ قال ‏ ‏أبو قلابة ‏ ‏فهؤلاء سرقوا وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم وحاربواالله ورسوله ‏.....فنزلت فيهم هذه الآية ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَيُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنيُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْخِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) (المائدة:33) (أسباب النزول - الواحدي - ص134).
ولنقف مع شرح الحديث
( فَاجْتَوَوْا الْمَدِينَة ) ‏:" قَالَ اِبْن فَارِس : اجْتَوَيْتالْبَلَد إِذَا كَرَهْت الْمُقَام فِيهِ وَإِنْ كُنْت فِي نِعْمَة . وَقَيَّدَهُالْخَطَّابِيُّ بِمَا إِذَا تَضَرَّرَ بِالْإِقَامَةِ وَهُوَ الْمُنَاسِبُلِهَذِهِ الْقِصَّةِ . وَقَالَ الْقَزَّاز : اجْتَوَوْا أَيْ لَمْ يُوَافِقْهُمْطَعَامهَا وَقَالَ اِبْن الْعَرَبِيِّ : الْجَوَى دَاء يَأْخُذُ مِنْ الْوَبَاءِ .وَقَالَ غَيْره : الْجَوَى دَاء يُصِيبُ الْجَوْف .
( فَقَالُوا : يَا نَبِيّ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا أَهْلضَرْع وَلَمْ نَكُنْ أَهْلَ رِيف ) : فى رِوَايَةِ ثَابِتٍ عَنْ أَنَس " أَنَّ نَاسًاكَانَ بِهِمْ سَقَمٌ قَالُوا : يَا رَسُول اللَّهِ آوِنَا وَأَطْعِمْنَا فَلَمَّاصَحُّوا قَالُوا : إِنَّ الْمَدِينَةَ وَخِمَة " . وَالظَّاهِرُ أَنَّهُمْقَدِمُوا سِقَامًا فَلَمَّا صَحُّوا مِنْ السَّقَمِ كَرِهُوا الْإِقَامَةَبِالْمَدِينَةِ لِوَخَمِهَا , فَأَمَّا السَّقَمُ الَّذِي كَانَ بِهِمْ فَهُوَالْهُزَالُ الشَّدِيدُ وَالْجَهْد مِنْ الْجُوعِ فَعِنْد عَنْ أَنَس " كَانَبِهِمْ هُزَال شَدِيد مُصْفَرَّة أَلْوَانُهُمْ " . وَأَمَّا الْوَخْمُالَّذِي شَكَوْا مِنْهُ بَعْدَ أَنْ صَحَّتْ أَجْسَامُهُمْ فَهُوَ مِنْ حُمَّىالْمَدِينَة كَمَا عِنْدَ أَحْمَدَ مِنْ رِوَايَةِ حُمَيْدٍ عَنْ أَنَس .
قَوْله : ( فَأَمَرَهُمْ بِلِقَاحٍ ) : وَاللِّقَاحُ بِاللَّامِ الْمَكْسُورَةِوَالْقَافِ وَآخِره مُهْمَلَة : النُّوقُ ذَوَات الْأَلْبَانِ وَاحِدُهَا لِقْحَةبِكَسْرِ اللَّامِ وَإِسْكَان الْقَاف , " أَنَّهُمْ بَدَءُوا بِطَلَبِالْخُرُوجِ إِلَى اللِّقَاحِ فَقَالُوا : يَا رَسُول اللَّهِ قَدْ وَقَعَ هَذَاالْوَجَعُ فَلَوْ أَذِنْتَ لَنَا فَخَرَجْنَا إِلَى الْإِبِلِ " " بَعْثالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِلِقَاحِهِ إِلَى الْمَرْعَى مَاطَلَبَ هَؤُلَاءِ النَّفَر الْخُرُوج إِلَى الصَّحْرَاءِ لِشُرْبِ أَلْبَانِالْإِبِلِ فَأَمَرَهُمْ أَنْ يَخْرُجُوا مَعَ رَاعِيهِ فَخَرَجُوا مَعَهُ إِلَىالْإِبِلِ " " وَذَكَرَ اِبْن سَعْد أَنَّ عَدَد لِقَاحه صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَتْ خَمْسَ عَشْرَة وَأَنَّهُمْ نَحَرُوا مِنْهَا وَاحِدَةيُقَالُ لَهَا الْحِنَّاءُ "
قوله : ( وأن يشربوا من أبوالها وألبانها ) : أَيْ وَأَمَرَهُمْ أَنْ يَشْرَبُوا ، رَوَىاِبْن الْمُنْذِر عَنْ اِبْن عَبَّاس مَرْفُوعًا " أَنَّ فِي أَبْوَالالْإِبِل شِفَاءً لِلذَّرِبَةِ بُطُونُهُمْ " وَالذَّرَبُ فَسَادُ الْمَعِدَة,
قَوْله : ( فَلَمَّا صَحُّوا ) ‏: فِي السِّيَاقِ حَذْف تَقْدِيرُهُ "فَشَرِبُوا مِنْ أَبْوَالهَا وَأَلْبَانِهَا فَلَمَّا صَحُّوا " و "وَسَمِنُوا " و " وَرَجَعَتْ إِلَيْهِمْ أَلْوَانُهُمْ " .
قَوْله : ( وَاسْتَاقُوا النَّعَم ) ‏: مِنْالسَّوْقِ وَهُوَ السَّيْرُ الْعَنِيفُ . ‏.
قَوْله : ( فَجَاءَ الْخَبَر ) ‏: وَقَدْ أَخْرَجَ مُسْلِم إِسْنَاده وَلَفْظُهُ" فَقَتَلُوا أَحَد الرَّاعِيَيْنِ وَجَاءَ الْآخَر قَدْ جَزِعَ فَقَالَ :قَدْ قَتَلُوا صَاحِبِي وَذَهَبُوا بِالْإِبِلِ " وَاسْم رَاعِي النَّبِيّصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَقْتُولِ يَسَارُ بِيَاءٍ تَحْتَانِيَّةٍثُمَّ مُهْمَلَة خَفِيفَة كَذَا ذَكَرَهُ اِبْن إِسْحَاق فِي الْمَغَازِي .
قَوْله : ( فَبَعَثَ فِي آثَارِهِمْ ) ‏: " فَبَعَثَ فِي طَلَبِهِمْ " "عَنْ أَنَس أَنَّهُمْ شَبَابٌ مِنْ الْأَنْصَارِ قَرِيب مِنْ عِشْرِينَ رَجُلًاوَبَعَثَ مَعَهُمْ قَائِفًا يَقْتَصُّ آثَارهمْ " " فِي مَغَازِيالْوَاقِدِيّ أَنَّ السَّرِيَّةَ كَانَتْ عِشْرِينَ رَجُلًا وَلَمْ يَقُلْ مِنْالْأَنْصَارِ بَلْ سَمَّى مِنْهُمْ جَمَاعَةً مِنْ الْمُهَاجِرِينَ "
قَوْله : ( فَلَمَّا اِرْتَفَعَ ) : فِيهِ حَذْف تَقْدِيرُهُ فَأُدْرِكُوا فِيذَلِكَ الْيَوْمِ فَأُخِذُوا فَلَمَّا اِرْتَفَعَ النَّهَار جِيءَ بِهِمْ أَيْإِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُسَارَى . ‏
قَوْله : ( فَأَمَرَ بِقَطْعِ ) : ‏ يَعْنِي قَطْع يَدَيْ كُلّ وَاحِد وَرِجْلَيْهِ .
قَوْله : ( وَسُمِّرَتْ أَعْيُنهمْ ) : تَشْدِيدالْمِيمِ وَفِي رِوَايَةِ أَبِي رَجَاء " وَسَمَرَ " بِتَخْفِيف الْمِيموَلَمْ تَخْتَلِفْ رِوَايَات الْبُخَارِيّ فِي أَنَّهُ بِالرَّاءِ وَوَقَعَلِمُسْلِمٍ مِنْ رِوَايَةِ عَبْد الْعَزِيز " وَسَمَلَ " بِالتَّخْفِيفِوَاللَّام قَالَ الْخَطَّابِيّ السَّمْل : فَقْءُ الْعَيْنِ بِأَيِّ شَيْءٍ :وَالسَّمْرُ لُغَة فِي السَّمْلِ. قَالَ : وَقَدْ يَكُونُ مِنْ الْمِسْمَارِيُرِيدُ أَنَّهُمْ كُحِّلُوا بِأَمْيَالٍ قَدْ أُحْمِيَتْ . فعَنْ أَبِي قِلَابَةَوَلَفْظُهُ " ثُمَّ أَمَرَ بِمَسَامِيرَ فَأُحْمِيَتْ فَكَحَلهمْ بِهَا" عَنْ أَنَس " إِنَّمَا سَمَلَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِوَسَلَّمَ أَعْيُنَهُمْ ; لِأَنَّهُمْ سَمَلُوا أَعْيُنَ الرُّعَاةِ "
قوله : ( وَأُلْقُوا فِي الْحَرَّةِ)‏: هِيَ أَرْضٌ ذَاتُ حِجَارَةٍ سُودٍمَعْرُوفَة بِالْمَدِينَةِ وَإِنَّمَا أُلْقُوا فِيهَا ; لِأَنَّهَا قُرْبُالْمَكَانِ الَّذِي فَعَلُوا فِيهِ مَا فَعَلُوا . ‏
قَوْله : ( يَسْتَسْقُونَ فَلَايُسْقَوْنَ ) ‏: " ثُمَّ نَبَذَهُمْ فِيالشَّمْسِ حَتَّى مَاتُوا " "يَعَضُّونَ الْحِجَارَة " وذكر النَّوَوِيّ بِأَنَّ الْمُحَارِب الْمُرْتَدّلَا حُرْمَةَ لَهُ فِي سَقْيِ الْمَاءِ وَلَا غَيْره وَيَدُلُّ عَلَيْهِ أَنَّمَنْ لَيْسَ مَعَهُ مَاءٌ إِلَّا لِطَهَارَتِهِ لَيْسَ لَهُ أَنْ يَسْقِيَهُلِلْمُرْتَدِّ وَيَتَيَمَّمَ بَلْ يَسْتَعْمِلُهُ وَلَوْ مَاتَ الْمُرْتَدُّعَطَشًا وَقَالَ الْخَطَّابِيّ : إِنَّمَا فَعَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِهِمْ ذَلِكَ ; لِأَنَّهُ أَرَادَ بِهِمْ الْمَوْتَ بِذَلِكَوَقِيلَ : إِنَّ الْحِكْمَةَ فِي تَعْطِيشِهِمْ ; لِكَوْنِهِمْ كَفَرُوا نِعْمَةسَقْي أَلْبَان الْإِبِلِ الَّتِي حَصَلَ لَهُمْ بِهَا الشِّفَاءُ مِنْ الْجُوعِوَالْوَخْم .

قالالواحدى فى ( اسباب النزول ) فنزلت فيهم قوله تعالى ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَيُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنيُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْخِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) (المائدة:33)
وبناءاً على ذلك تأخذ البلطجة فى الاسلام حكم الحرابة بكسرالحاء وفتح الباء

فتعالوا سويا نعرف حكم وحد الحرابة فى الشريعة :
تعرف‏‏ الحرابة‏ :‏ بأنها جريمةقطع الطريق علي سالكيه الآمنين بغرض إرهابهم وقهرهم‏,‏ أو نهب أموالهم‏,‏ مجاهدةعلي سبيل المغالبة والقهر‏,‏ أو بالتحايل والمكر وبالخداع والغدر‏,‏ أو بغرض قتلهمدون نهب الأموال أو من أجل الاعتداء علي أعراضهم عنوة واغتصابا‏,‏ ويطلق علي‏"‏الحرابة‏ " اسم ‏(‏ السرقة الكبري‏) .‏
وكل من يقوم بأي من هذه الجرائمأو بها مجتمعة هو‏" محارب‏ للهولرسوله ولجماعة المسلمين‏ "‏ سواء كان فردا أو جماعة‏ , ‏مسلحا أو غير مسلح ,‏ما دام مكلفا ملزما‏ ,‏ وثبتت عليه الجريمة ثبوتا لا يرقي إليه شك وكل من يعين هذاالمحارب بأي شكل من الأشكال من مثل التحريض ‏,‏ أو الاتفاق‏ ,‏ أو الرصد أوالإيواء أغير ذلك من صور العون يعتبر عند كثير من الفقهاء شريكا له في الجريمة‏ ,‏ويحمل وزرها ..,
حكم البلطجة فى الاسلام
يقول ربنا ‏- ‏تبارك وتعالي‏-‏في محكم كتابه‏:‏ (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُوَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْتُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ )‏ (‏ المائدة‏:33)‏
ومن هنا جاءت أحكام الشريعة في حكم البلطجةأو الحرابة مستندة علي آيات الله في كتابه الكريم ليكون كلام الخالق هو الفيصل فيعلاج مثل هذه الجرائم حتي يأمن المجتمع في ماله ونفسه وعرضه فيقول الله تعالي فيسورة المائدة بسم الله الرحمن الرحيم إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعونفي الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا منالأرض ذلك لهم خزي في الدنيا، ولهم في الآخرة عذاب عظيم، إلا الذين تابوا من قبلأن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم صدق الله العظيم.
الله سبحانه وتعالي من خلال تلك الآية الكريمة قد فرضعلي الذين يحاربونه البلطجية وقطاع الطرق عقوبات غاية في القوة لأنهم يخلون اخلالاخطيرا بأمن الناس والأمة فهم يسعون في الأرض فسادا بسلب الأموال والحرياتوالأعراض، وقال ابن العربي: لقد كنت أيام توليتي القضاء رفع إلي قوم خرجوا محاربينالله إلي رفقة في الطريق فأخذوا منهم امرأة من زوجها، فاختلوا بها، و جيء بهم..فسألت من كان ابتلاني الله به من المفتين؟ فقالوا: ليسوا محاربين لأن الحرابة إنماتكون في الأموال فقط، فقلت لهم: إنا لله وإنا إليه راجعون، ألم تعلموا أن الحرابةفي الفروج أفحش منها في الأموال، وأن الناس كلهم ليرضون أن تذهب أموالهم وتحرب منأيديهم ولا يحرب المرء من زوجته وبنته، ومن خلال ما تقدم نجد أن السرقة بالإكراهتثبت بأحد أمرين بالبينة والاقرار وكذلك بالنسبة للحرابة التي تثبت بأدلة الاثباتفي السرقة من خلال من تم ضبطهم عن طريق الأجهزة المعنية ساعة الضبطية، ومن هناأيضا فإن حال قاطع الطريق أو البلطجي لا تخلوا من أحوال أربع.
أولا: إذا قتل وأخذ المال فالآية الكريمة تؤكد بقتله ويصلبوقتله محتم لا يقبل العفو فيه لأنه حد من حدود الله، وقد اختلف الفقهاء هل يصلببعد قتله أو قبله؟ فذهب فريق منهم إلي أن يصلب بعد قتله وذهب آخرون إلي أن يصلبحيا ثم يقتل مصلوبا لأن الصلب عقوبة والذي يعاقب بها الحي لا الميت، وكذلك اختلفوافي مدة الصلب فقال بعضهم 3 أيام ثم يسمح لأهله ليدفنوه، وقال آخرون لما كانالمقصود بالصلب اعلام الناس به كان المناسب بأن تكون مدته زمنا يشهر به الأمر.
ثانيا: إذا قتل ولم يأخذ المال: فإنه يقتل ولا يصلب، وفيقول: يقتل ويصلب أيضا لأنه محارب وفاسد في الارض.
ثالثا: إذا أخذ البلطجي المحارب المال ولم يقتل وهو حالما نراه كثيرا في مدننا قبل الثورة وبعدها فإن الحكم تقطع يده اليمني، ورجلهاليسري أخذا من قوله تعالي أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف.
رابعا: إذا أخاف السبيل ولم يقتل ولم يأخذ مالا.. فحكمهأن ينفي ويشرد كما في قوله تعالي أو ينفوا من الأرض) وفي مكان تعده الدولة لذلكاعدادا جيدا وأساليب ذلك كثيرة ومعلومة لدي بعض الدول.
وفي النهاية لابد أن نعترف وبالمنطق والعقل أن علاجقضايا الأمة الكبري تحتاج من الجميع شعبا وحكومة وحاكما أن يلتفوا حول العلاجالرباني والأخذ به للقضاء وبشكل سريع علي أخطر ما يهدد حياة الناس.
كذلك اختلفت التفاسير في فهمدلالة النص القائل‏: (‏أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ‏) ‏هل هو التغريب أي التشريدبالطرد من ديار الإسلام ‏(‏ بمعني إسقاط الجنسية في عصرنا الحاضر‏)‏ أو هو السجنلمدة محددة أو مطلقة حتي يظهر توبته وينصلح حاله‏ ,‏
إن النبي (صلي الله عليه وسلم ) يحذر من يسلك سلوك هذهالبلطجة وهذا الاعتداء بأنه سيكون من المفلسين ونحن هنا نحذر كل بلطجى احذر احذرفهذه الأموال التى تتقاضاها كى تعتدى على الآمنين على المسلمين بهذه الأموال لنتحقق الغنى الذي تريده بل ستكون مفلسا.
النبي (صلي اللهعليه وسلم ) يسأل أصحابه أتدرون من المفلس؟ قالوا االمفلس فينا من لا درهم له ولامتاع قال لا : المفلس من يأتي يوم القيامة وقد سفك دم هذا وقد شتم هذا وأخذ مالهذا _هذه هي البلطجة وهذه هي مظاهرها _ فيأخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته فاذا فنيت حسناته ! ماذا يفعل الله عزوجل به يوم القيامة يأخذ من سيئاتهم فتلقى عليه ثم يطرح فى النار). من يرضى لنفسههذا المصير ؟
بل هناك ما هو أكثر من هذا؛ إن النبي (صلي الله عليهوسلم ) يجعل للإسلام مواصفات يجب أن يلتزم بها المسلم فيقول في الحديث الذي أخرجهالإمام مسلم في صحيحه "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده " ماذايفعل البلطجيون انهم يعتدون على الآمنين اما ببذاءات اللسان وإما يبطشون بأيديهميظلمونهم يعتدون عليهم هؤلاء يفرطون فى حق اسلامهم "المسلم من سلم المسلمونمن لسانه ويده" .
إذاً هذه دعوة لكل محب لرسول الله (صلي الله عليه وسلم )ألا يستخدم يده فى البطش والأذى ولا يستخدم لسانه فى ايذاء المسلمين ولا يعتدي عليحرمات اخوانه من أتباع الحبيب محمد (صلي الله عليه وسلم ) ولا أي إنسان مهما كاندينه لأن الدرس الذي نستفيده من حياته صلوات ربى وسلامه عليه أن القوة لا تجدىنفعا وأن البلطجة تهوي بأصحابها إلي الهزيمة في الدنيا وإلي غضب الله و الإفلاسالمحقق في الآخرة.




 
 
تحميل المرفق :(البلطجة مفهوم أحكام علاج 23 12 2011م.doc) مرات التحميل :(7) الحجم :(58.368) KB


توقيع : الشيخ يونس صابر
http://www.a2ma.net/vb/t6654

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
23-12-2011 03:06 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [1]
عضو نشيط
rating
رقم العضوية : 23
الحالة : offline
المشاركات : 758
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 24-3-1984
الزيارات : 442
الدعوات : 6
قوة السمعة : 115
الوظيفة : إمام وخطيب



جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

















توقيع : الشيخ محمود الشال
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ،،

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
23-12-2011 03:24 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [2]
عضو متميز
rating
رقم العضوية : 1072
الحالة : offline
المشاركات : 253
الجنس : ذكر
الزيارات : 71
قوة السمعة : 92
موقعي : زيارة موقعي
الوظيفة : إمام



45 ألف بلطجي يعملون لحساب الداخلية !


http://www.rosaonline.net/Weekly/News.asp?id=123550

















توقيع : حسين عامر


معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
23-12-2011 03:26 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [3]
عضو متميز
rating
رقم العضوية : 1072
الحالة : offline
المشاركات : 253
الجنس : ذكر
الزيارات : 71
قوة السمعة : 92
موقعي : زيارة موقعي
الوظيفة : إمام




















توقيع : حسين عامر


معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
23-12-2011 07:21 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [4]
عضو متميز
rating
رقم العضوية : 710
الحالة : offline
المشاركات : 189
الجنس : ذكر
الزيارات : 201
قوة السمعة : 10
الوظيفة : امام اول



الافضل للمجتمع تطبيق شرع الله فيهم

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
23-12-2011 07:45 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [5]
جزاك الله خيراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
26-12-2011 08:58 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [6]
http://dc03.arabsh.com/i/00769/vep6mnsh5lgx.gif
rating
رقم العضوية : 2
الحالة : offline
المشاركات : 3987
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 7-10-1980
الزيارات : 742
الدعوات : 34
قوة السمعة : 334
الوظيفة : إمام وخطيب بأوقاف الدقهلية
رقم الهاتف : 01287711387 / 01147434575
الادارة التابع لها : شرق المنصورة
الدرجة الوظيفية : الثانية



جزاكم الله خيرا

















توقيع : الشيخ أحمد عبد رب النبي
مؤسس منتديات أئمة الأوقاف المصرية

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
27-12-2011 10:06 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [7]
عضو نشيط
rating
رقم العضوية : 139
الحالة : offline
المشاركات : 2748
الدولة : جمهورية مصر العربية
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 11-3-1978
الزيارات : 372
الدعوات : 4
قوة السمعة : 236
موقعي : زيارة موقعي
الوظيفة : إمام وخطيب ومدرس



لا يوجد أثر لهذه الكلمة لا فى( مختار الصحاح ) ولا فى كتب اللغة المعروفة

















توقيع : أحمد المهدي
أبـو عـــمـــرو

كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً
بالصخر يرمي فيعطي أطيب الثمر

معلومات الكاتب
look/images/icons/i1.gif البلطجة : مفهوم – احكام - علاج
28-12-2011 10:41 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [8]
عضو متميز
rating
رقم العضوية : 7
الحالة : offline
المشاركات : 236
الدولة : مصر
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 16-11-1971
الزيارات : 181
الدعوات : 1
قوة السمعة : 36
الوظيفة : إمام وخطيب ومدرس



أشكركم جميعا على مروركم العطر
وأشكر إدارة المنتدى على تثبيت الموضوع

















توقيع : الشيخ يونس صابر
http://www.a2ma.net/vb/t6654


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك أضافة موضوع جديد

المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
هل انتهى مفهوم الهجرة من حياة المسلمين؟ د/سعدابوغنيمة
1 78 د/سعدابوغنيمة
مفهوم البدعة ... نقااش وحوار محمد أيوب
7 404 الشيخ أحمد عبد رب النبي
مفهوم العِزّة في الإسلام الشيخ أشرف الشوادفى
2 673 الشيخ أحمد عبد رب النبي
الحصانة البرلمانية بمفهوم جديد للشيخ سعد الفقي الشيخ سعد الفقي
0 264 الشيخ سعد الفقي
المجتمع المصري ومفهوم التعايش السلمي الشيخ أسامة فخري الجندي
1 179 الشيخ أسامة فخري الجندي

الكلمات الدلالية
البلطجة ، مفهوم ، احكام ، علاج ،

« صلاة الليل | معلومات تهمك.................... »

 







الساعة الآن 01:52 صباحا